عملية رأب الجفن غير الجراحية بالبلازما

/عملية رأب الجفن غير الجراحية بالبلازما
عملية رأب الجفن غير الجراحية بالبلازما2018-09-24T15:21:31+00:00

Non-Surgical PLasma Blepharoplasty - Cocoona Plastic Surgery Centre

تُعرف جراحة تجميل الجفن طبياً باسم "رأب الجفن"، فمع التقدم في العمر، تبدأ البشرة في التهدل والترهل وتترسب الدهون الزائدة على الجفنين العلوي والسفلي للعينين. في تلك الحالة، يُمكننا إزالة الجلد الزائد لاستعادة الإطلالة الشبابية للوجه.

تنطوي هذه العملية على إزالة الدهون والجلد الزائد من الجفنين العلوي والسفلي. وبفضل تقدم العلوم والتكنولوجيا في مجال الطب، أضحى من الممكن إجراء هذه العملية بتدخلٍ جراحي ودون تدخل جراحي أيضاً.

ويعد استخدام تقنية البلازما من أحدث الطرق المتبعة لإجراء هذه العملية، وهي طريقة غير جراحية لتقليل الترهل وإزالة الجلد الزائد. وحيث إنها طريقة غير جراحية، فهي لا تنطوي على أي جروح قطعية أو خياطة بالغرز. وتُستخدم تقنية البلازما في هذه العملية لشد البشرة.

.

Collapse All

هي عملية شد البشرة باستخدام أحدث التقنيات المتطورة، وهي "البلازما"، الحالة الرابعة من حالات المادة: الحالة الصلبة والسائلة والغازية والبلازميّة، كما أنها التقنية المستخدمة في أسلحة "حرب النجوم".

ومن أهم مزايا هذه التقنية أنها لا تنطوي على أي شقوق جراحية أو خياطة بالغرز ولا يحتاج المريض بعدها إلى فترة نقاهة.

في هذه العملية، يستخدم الطبيب جهازاً صغيراً ودقيقاً جداً يحمله بيده يُساعده في علاج أدق المناطق في الوجه مثل الجفنين العلوي والسفلي والمنطقة الموجودة بين الشفتين والأنف والتجاعيد التي تظهر في زاوية العين الخارجية. ويُعالج الطبيب هذه المناطق دون التعرض لبقية مناطق البشرة أو لمسها.

تُشبه هذه العملية الضوءَ في مفعوله، فعندما يتسلط الضوء على جسمٍ ما فإنه يتبخر ويتحول إلى كربون. وبالمثل، فيما يتعلق بالبشرة، تعمل البلازما على تبخير خلايا البشرة مُخلِّفةً جروحاً طفيفة جداً على شكل كربون. وبينما تلتئم تلك الجروح الطفيفة، تظهر الإطلالة الجديدة لبشرة مشدودة بملمسٍ أكثر نعومة. ومن خلال هذه العملية، نهدف إلى شد الجلد الزائد عن طريق استهداف مناطق بعينها دون الإضرار بالمناطق المحيطة بها.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)

تنصل : من المهم جدا أن نفهم أن الفعالية والنتائج وعتبات الألم والمخاطر المرتبطة بها من إجراء أو العلاج سوف تختلف المريض للمريض. ذلك لأن كل مريض فريد من نوعه و لها الاستجابة البيولوجية للعلاج بطريقة مختلفة. ونحن ننصح دائما أن يكون المشاورة الفردية مع واحد مع الأطباء المؤهلين قبل الإجراء العلاج.

Loading...