تحويل مجرى المعدة بطريقة Roux en Y

Home/الأقسام/جراحة إنقاص الوزن / السمنة/تحويل مجرى المعدة بطريقة Roux en Y
تحويل مجرى المعدة بطريقة Roux en Y 2017-05-29T12:12:06+00:00

 عملية تحويل مجرى المعدة بطريقة Roux en Y: تتم هذه الجراحة في مجرى المعدة لتحويل مسار الطعام ليجتاز معظم المعدة والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة. وإضافة إلى فاعلية تحويل مجرى المعدة بطريقة Roux-en-Y في الحد مما يأخذه الإنسان من الطعام، فإنها تعمل أيضاً على تقليل الامتصاص الغذائي.

تتألف عملية تحويل مجرى المعدة من ثلاث خطوات أساسية:

1- تكوين معدة جديدة أصغر حجماً (الجيبة المعدية) من المعدة الحالية.

2- اجتياز 3-4 أقدام من الأمعاء الدقيقة (التي يبلغ طولها الطبيعي 20 قدماً).

3- ربط الجزء المسؤول عن الهضم الذي تم اجتيازه بالجزء السفلي من الأمعاء الدقيقة حيث تمتزج العصارات الهاضمة الضرورية بالطعام.

يمكن أن تستوعب الجيبة المعدية الصغيرة نحو 1/3 كوب من الطعام. وبعدها، تبدأ في التمدد وتعطي الإنسان إحساساً بالشبع. وعلى الرغم من أنها تعطي إحساساً بالشبع، قد يضفي التمدد على بعض الناس شعوراً بعدم الراحة. وتحتاج الجيبة المعدية بعض الوقت لهضم الطعام ودفعه من فتحة (المفاغرة المعدية الصائمية) إلى الأمعاء الدقيقة. وإذا لم يكن الوقت الكافي لهذه العملية متاحاً فقد يبدأ الإنسان في القيء.

النظام الغذائي للمرضى في مرحلة ما بعد إجراء الجراحة

مثل كل برامج إنقاص الوزن الجراحية الأخرى، من الضروري أن يلتزم المرضى الذين يجرون عملية تحويل مجرى المعدة بنظام غذائي محدد يوصي به الجراح. لمدة الـ18 شهراً التالية للعملية، يجب أن يلتزم المرضى باستهلاك ما يقل عن 800 سعر حراري يومياً، وبعد مرور 36 شهراً، يجب ألا يتجاوز استهلاكهم 1200 سعر حراري يومياً. إضافة إلى ذلك، يجب أن يتجنب المرضى تناول السكريات والدهون لمنع حدوث “متلازمة الإغراق”.

يُجرى أكثر من 98% من جراحات تحويل مجرى المعدة في المستشفى بطريقة Roux-en-Y بواسطة منظار البطن عن طريق عمل 6 شقوق صغيرة في المتوسط. وتحتاج جميعها إلى تخدير كلي وتستغرق نحو ساعتين. يظل معظم المرضى لمدة يوم أو يومين في المستشفى.

ما مدى نقصان الوزن الذي تحققه؟

تفقد الغالبية العظمى من المرضى ما يتراوح بين 50% و80% من وزنهم الزائد خلال الـ12 شهراً الأولى من إجراء جراحة تحويل مجرى المعدة. وبهذه الطريقة الجراحية، يحافظ معظم المرضى على فقدان 50% – 70% من الوزن الزائد بعد مرور 10 سنوات. وعلى الرغم من ذلك، قد يستعيد بعض المرضى جزءاً أو كثيراً من وزنهم الأصلي.

بعد مرور عامين، يكون نقصان الوزن بطيئاً جداً وفقاً للعادات الغذائية والتزام المريض بالقيام بالأنشطة الرياضية. وإذا نجح المريض في التعود خلال الفترة السابقة للعملية على نمط حياة مختلف وكان يدرب نفسه على تناول أطعمة مختلفة، تساعد هذه الجيبة المعدية في تذكير المريض بتناول كم أقل من الطعام. ومن ثم، يكون استهلاك الطعام أقل بكثير ويُمَكِّنُنَا من إنقاص الوزن وتثبيته طوال الوقت. على الرغم من تقليل امتصاص أنواع محددة من الأملاح المعدنية والفيتامينات إلى حد ما كما سبق وأوضحنا، يتم هضم الغذاء الذي يتناوله الإنسان هضماً جيداً ويمتص بالكامل تقريباً. ويمكن ذلك الإنسان من الاحتفاظ بحالة تغذوية جيدة ومن البقاء بصحة جيدة عن طريق تناول الأطعمة الملائمة.

If you need to know more, Call 04 388 4589 or email info@cocoona.ae
Is this Information Helpful?
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...
Disclaimer: It is quite important to understand that effectiveness, results, pain thresholds and associated risks of a procedure or treatment will differ patient to patient. It’s because every patient is unique and his/her biological response to treatment is different. We always advise to have an individual one-on-one consultation with a qualified doctor before the procedure or treatment.