عملية تحويل المعدة المصغر

///عملية تحويل المعدة المصغر
عملية تحويل المعدة المصغر 2017-06-15T13:03:45+00:00

تعد عملية تحويل المعدة المصغر إحدى جراحات السمنة التي تحقق نتائج جيدة في إنقاص الوزن. قد تؤدي هذه الجراحة إلى علاج مرض السكري من النوع الثاني وذلك في عدد كبير من الأشخاص الذين يعانون من السمنة المرضية ومرض السكري.

يطلق على هذه العملية أيضاً اسم تحويل مجرى المعدة بوصلة واحدة وقد قدمت لأول مرة بوصفها تعديلاً لعمليات بيل روث II القياسية. خلال هذه الجراحة يتم وضع أنبوب ضيق طويل للمعدة بمحاذاة جانبها الأيمن (الأقل اعوجاجاً). يتم جلب عقدة من الأمعاء الصغيرة وتوصيلها بأنبوب المعدة الذي يتراوح طوله تقريباً بين 180 إلى 200 سم ابتداء من الأمعاء.

قدمت عملية تحويل المعدة المصغرة كبديل عن عملية تحويل مجرى المعدة Rouxen-Y نظرا لبساطتها وقد حظيت بشهرة أكبر نظراً لقلة المخاطر والمضاعفات المرتبطة بها، فضلاً عن استدامة نقص الوزن الناتج عنها لذا؛ يمكن وصفها بأنها النسخة المبسطة من عملية تحويل المعدة RNY.

بخلاف عملية تحويل مجرى المعدة، تتميز تحويل مجرى المعدة المصغرة بأنها تحتوي على مكونات أكبر لسوء الامتصاص لذا؛ فإنها تعطي نتائج جيدة وسريعة للشفاء من مرض السكري النوع الثاني.

توجد العديد من الأدلة المتزايدة على أمان إجراء هذه العملية ومدى فاعليتها بوصفها إحدى جراحات السمنة المثالية.

يجب أخذ تقييم الجراحة على المدى الطويل في الاعتبار فسوف نجد أنها تتسم بالفاعلية وقلة المخاطر ذات الصلة، فضلاً عن وجود عدد قليل من الجراحات التي لم يثبت نجاحها. كما أنها تحقق نتائج شديدة الفاعلية في حالات مرضى السمنة ومرض السكري.

دكتور جريش جينيجا لديه خبرة طويلة في إجراء هذه الجراحة تمتد لسنوات طويلة وقد أجرى العديد من جراحات تحويل المعدة المصغرة الناجحة. تستطيع جراحة تحويل المعدة المصغرة مساعدة الكثير من المرضى في فقدان الوزن فضلاً عن الشفاء من مرض السكري. يمكنك القدوم وزيارة الطبيب المختص واستشارته من أجل الحصول على النصيحة المناسبة. فربما تؤدي هذه النصيحة إلى تغيير حياتك لذا؛ لا داعي للتأخير. اتصل بمركز كوكونا وقم بحجز موعد لاستشارة الطبيب المختص.

If you need to know more, Call 04 388 4589 or email hello@cocoona.ae
Is this Information Helpful?
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...
Disclaimer: It is quite important to understand that effectiveness, results, pain thresholds and associated risks of a procedure or treatment will differ patient to patient. It’s because every patient is unique and his/her biological response to treatment is different. We always advise to have an individual one-on-one consultation with a qualified doctor before the procedure or treatment.