بالون المعدة (الطرق غير الجراحية)

///بالون المعدة (الطرق غير الجراحية)
بالون المعدة (الطرق غير الجراحية)2018-03-21T12:38:35+00:00

إنقاص الوزن بطريقة غير جراحية

ازدادت معدلات زيادة الوزن والسمنة في معظم الدول بنسب ملحوظة خلال العقدين أو العقود الثلاثة الماضية، وتُعد السمنة من العوامل الرئيسية لتعرض الإنسان لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والنوع الثاني من مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والسرطان، إذ لا تؤثر في الصحة فحسب، بل تؤثر أيضاً في مدى عمره.

وإلى الآن لم تثبت الفاعلية المؤكدة للعلاجات غير الجراحية مثل اتباع الحميات الغذائية وتناول الأدوية، ويقبل من يعانون السمنة حالياً على إجراء جراحات إنقاص الوزن مثل عملية تكميم المعدة، وعملية تحويل مجرى المعدة، وعملية ربط المعدة بوصفها الطرق العلاجية الوحيدة التي تحقق نجاحاً يدوم لفترة طويلة. ولكن يخاف الكثيرون من العمليات الجراحية، أو لا تُفي حالاتهم بمعايير إجراء تدخل جراحي، ومن ثم يُعد بالون المعدة الإجراء البديل والخيار الفعال لهؤلاء الأشخاص.

  1. ما هو بالون المعدة؟ بالون المعدة هو بالون مرن من السليكون يتم إدخاله في المعدة بواسطة المنظار. ويتم ذلك خلال إجراء جراحي ضمن عمليات اليوم الواحد التي تتطلب بقاء المريض في المستشفى لمدة تتراوح بين 6 و8 ساعات فقط. ويستغرق إجراء هذه العملية من 20 إلى 30 دقيقة.
  2. كيف تحقق تأثيراً فعالاً؟ عن طريق الملء الجزئي للبالون؛ مما يحفز الشعور بالشبع، ومن ثم يقلل من استهلاك الأغذية ويساعد في إنقاص الوزن .
  3. من يمكنه الاستفادة منها؟ يوصى ببالون المعدة لإنقاص الوزن في حالات زيادة الوزن والسمنة حينما يزيد مؤشر كتلة الجسم (bmi) عن 27 كجم/م2.
  4. من يجب أن يفكر في هذا الإجراء؟ المصابون بالقرحة المعدية أو الفشل الكلوي أو حالات الحمل وغيرهم.
  5. ما مقدار الوزن الذي قد يفقده الشخص؟ يعتمد على عدة عوامل مثل مدى تكيفه مع البالون وكيفية تغييره لعاداته الغذائية. يتمثل الهدف الجيد في محاولة إنقاص 1 كجم أسبوعياً، طوال فترة الأشهر الستة التي يظل فيها البالون داخل المعدة، مما يؤدي في النهاية إلى إنقاص من 10 إلى 25 كجم في المجمل.
  6. ما الفترة التي يمكن للفرد فيها إبقاء البالون داخل المعدة وكيف يمكن إزالته؟ يوصى بوضع البالون لمدة 6 أشهر بحد أقصى، ثم إزالته عن طريق إدخال منظار من الفم.
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (3 votes, average: 3.33 out of 5)

تنصل : من المهم جدا أن نفهم أن الفعالية والنتائج وعتبات الألم والمخاطر المرتبطة بها من إجراء أو العلاج سوف تختلف المريض للمريض. ذلك لأن كل مريض فريد من نوعه و لها الاستجابة البيولوجية للعلاج بطريقة مختلفة. ونحن ننصح دائما أن يكون المشاورة الفردية مع واحد مع الأطباء المؤهلين قبل الإجراء العلاج.

Loading...