جراحة اليد

جراحة اليد 2017-06-24T12:26:22+00:00

 جراحة اليد

أصبح علاج المرضى المصابين باليد أو الذين يعانون عيوباً خلقية واضطرابات تنكسية باليد سهلاً بالاستعانة بأحدث الابتكارات التقنية الطبية.

في مركز كوكونا للجراحات التجميلية، يوجد فريق من الجراحين والمتخصصين الذين يتمثل اهتمامهم الأساسي في تحسين وظائف الأيدي المصابة وتحسين مظهرها وهم مستعدون دائماً لتقديم أفضل حلول العناية باليد في دبي بدولة الإمارات. وبوصف المركز إحدى الجهات الرائدة في مجال تزويد حلول الجراحات التجميلية في الإمارات، يقدم المركز مجموعة من الحلول العالية الجودة لجراحة اليد، من بينها على سبيل المثال لا الحصر، الإجراءات اللازمة لما يلي:

إصابات اليد

في مركز كوكونا للجراحات التجميلية، نستعين بخبراتنا لمساعدة المرضى في حالات:

  • علاج الجلد والأوتار والأعصاب
  • تطعيم الجلد أو العظام أو الأعصاب أو غيرها من الأنسجة من أحد جوانب الجسم لعلاج الجانب المصاب
  • السديلة الجراحية أو نقل/ شد الجلد والدهون الكائنة تحت الجلد والأوعية الدموية والعضلات من الجزء السليم من الجسم إلى الجزء المصاب
  • إعادة زرع/ زرع الإصبع المبتورة أو اليد المبتورة بالاستعانة بالجراحة المجهرية. وتُعد من أكثر صور جراحات اليد تعقيداً. وقد تحتاج بعض الإصابات إلى عدة إجراءات على مدار فترة ممتدة من الزمن.

متلازمة النفق الرسغي

تُعد زيادة الضغط على العصب المتوسط التي يشار إليها بمتلازمة النفق الرسغي من الأمراض المسببة للضعف التي قد ينتج عنها شعور بالخَدَر والألم والعجز عن أداء وظائف اليد. وغالباً ما تحدث نتيجة للإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي أو الإصابة أو احتباس السوائل أثناء الحمل أو فرط الاستعمال أو الحركة المتكررة.

وفي معظم الحالات، تُشفى متلازمة النفق الرسغي باستخدام الأوية المضادة للالتهابات، إلا إنه في حالة عدم نجاح العلاج بالأدوية، قد يتطلب الأمر إجراء جراحة.

تقلص دوبويتران

فضلاً عن كونه مؤلماً، يوصف تقلص دوبويتران بأنه تسمُّك للأنسجة الكائنة تحت جلد راحة الكف والأصابع مباشرة. وينتج عنه تيبس الأصابع وانثناؤها مما يؤدي إلى انقباض كافة أجزاء اليد ويقيد من حركتها.

تتوقف نتائج الجراحة على مدى حدة الإصابة. وقد تتطلب علاجاً طبيعياً لاستعادة قدرة اليد على التحكم والقيام بوظائفها بنسبة

التشوهات الخلقية

قد تؤدي التشوهات الخلقية إلى مشاكل كبيرة عند استعمال اليد. ولكن لحسن الحظ، يمكن حالياً إصلاح معظم العيوب الخلقية لليد بالاستعانة بالطرق الجراحية الحديثة وذلك في مرحلة مبكرة من اكتشافها، ففي بعض الحالات تجرى أثناء سن الرضاعة وفي حالات أخرى تتم في عمر عامين أو ثلاثة أعوام لتمكين اليد من العودة إلى أداء وظائفها الطبيعية ونموها بصورة طبيعية.

جراحة نقل الأوتار

يقصد بجراحة النقل جراحة تُجرى لتحسين الوظائف التي تعجز اليد عن أدائها وإصلاح الضرر الذي يصيب أوتار اليد. وفيها يُنقل وتر سليم من مكانه الأصلي إلى مكان جديدة لإصلاح الجزء المتضرر. ويُعد هذا الإجراء مثالياً لمن يعانون من أي إصابة وخاصة إصابة العصب المتوسط.

فترة النقاهة وإعادة التأهيل

حيث إن اليد من الأجزاء الحساسة جداً في جسم الإنسان، قد يشعر المريض بألم خفيف أو ألم حاد عقب إجراء الجراحة. ويقوم المتخصصون في المركز بوصف حقن أو أدوية لمساعدتكم في عملية التعافي. إلا أن قدرتكم على استئناف أنشطتكم التقليدية تعتمد على نوع الجراحة ومداها وسرعة التئام جروحكم.

If you need to know more, Call 04 388 4589 or email info@cocoona.ae
Is this Information Helpful?
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...
Disclaimer: It is quite important to understand that effectiveness, results, pain thresholds and associated risks of a procedure or treatment will differ patient to patient. It’s because every patient is unique and his/her biological response to treatment is different. We always advise to have an individual one-on-one consultation with a qualified doctor before the procedure or treatment.