الأمراض المنقولة جنسياً

///الأمراض المنقولة جنسياً
الأمراض المنقولة جنسياً2017-06-24T12:34:24+00:00
بعض الحقائق الأساسية والمهمة عن الأمراض المنقولة جنسياً على الرغم من دراية معظم الأشخاص بأن الأمراض المنقولة جنسياً هي التي يتم الإصابة بها غالباً من خلال الاتصال الجنسي. فإن معلوماتهم حول ماهية تلك الأمراض تعد محدودة وتتوقف عند هذه الفكرة. فيما يلي سنستعرض بعض الحقائق الأساسية والمهمة التي يجب أن يعرفها الناس حول الأمراض المنقولة جنسياً.
  • تعد الأمراض المنقولة جنسياً هي أكثر الأمراض الشائعة والمعدية والتي قد تصيب الملايين من البشر سنوياً، وقد تكون مميتة في بعض صورها.
  • من الصعب اكتشاف هذه الأمراض؛ لأنها لا تسبب أي أعراض. ويتم انتقالها إما بواسطة البكتيريا وإما الفيروسات مع ترك بعض الآثار الجانبية على صحة الإنسان في كل حالة.
  • بشكل عام، يمكن معالجة الأمراض المنقولة عن طريق البكتيريا بواسطة المضادات الحيوية، أما تلك المنقولة بواسطة الفيروسات فيتم علاجها بصورة عامة بواسطة مضادات الفيروسات.
  • إضافة إلى السبب الشائع الذي يتمثل في الاتصال الجنسي غير الآمن أو الاتصال الجنسي بشخص مصاب، فمن الممكن انتقال تلك الأمراض عن طريق الحقن الوريدية.
  • لا تقتصر الأمراض الجنسية على مرضى الإيدز والتهاب الكبد الوبائي حيث يوجد العديد من الأنواع التي تكون خطيرة ومميتة بنفس الدرجة.
  • يمكن الحد من مخاطر تلك الأمراض أو تلافيها ليس فقط من خلال الاتصال الجنسي الآمن ولكن أيضاً عن طريق الحصول على التطعيمات المتاحة لهذه الأمراض.
  • في حال وجود أدنى شك بالإصابة، يفضل الحصول على مشورة الطبيب المختص بدلاً من الاعتماد على العلاج الذاتي.