تبييض اللثة أو نزع الصبغة اللونية

///تبييض اللثة أو نزع الصبغة اللونية
تبييض اللثة أو نزع الصبغة اللونية2018-07-15T12:14:04+00:00

قد يعاني الفم المعافى من اللثة الداكنة التي تُعرف أيضاً باسم فرط التصبغ، مما يؤثر بشكلٍ سلبي على الشكل الجمالي للأسنان.

ويُعد السبب الأكثر شيوعاً للثة الداكنة هو تراكم الميلانين في اللثة ليجعلها بنية أو سوداء بدلاً من وردية اللون. ولا يُعد فرط التصبغ مرضاً أو مشكلة صحية، ولكنه أكثر شيوعاً في بعض المجموعات العرقية، مثل سكان أفريقيا والشرق الأوسط. كما قد تتسبب عوامل أخرى في تدكين اللثة منها التدخين، أو الآثار الجانبية لبعض الأدوية أو الحشوات المعدنية للأسنان.

علاج تبييض اللثة أو نزع الصبغة اللونية هو علاج تجميلي للثة يغير لونها إلى اللون الوردي لابتسامة أكثر جمالاً.

يُجرى علاج تبييض اللثة باستخدام جهاز ليزر بايوليز لإزالة الخلايا التي تُنتج الميلانين، وزوال اللون الداكن، وتتعافى اللثة بعد ذلك بشكل طبيعي لتكوين أنسجة وردية صحية.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)

تنصل : من المهم جدا أن نفهم أن الفعالية والنتائج وعتبات الألم والمخاطر المرتبطة بها من إجراء أو العلاج سوف تختلف المريض للمريض. ذلك لأن كل مريض فريد من نوعه و لها الاستجابة البيولوجية للعلاج بطريقة مختلفة. ونحن ننصح دائما أن يكون المشاورة الفردية مع واحد مع الأطباء المؤهلين قبل الإجراء العلاج.

Loading...