تكبير الأرداف

Home/الأقسام/نحت الجسم/تكبير الأرداف
تكبير الأرداف 2017-07-04T11:05:03+00:00

تكبير المؤخرة أو تكبير الأرداف

شهد مفهوم تكبير الأرداف أو المؤخرة تطوراً كبيراً على مدار العقود السابقة. حيث كان يعني في البداية مجرد زيادة حجم الأرداف عن طريق حقنها بمادة السليكون المالئة كما هو الحال في تكبير الثدي. بينما يقوم المفهوم الحديث لتكبير الأرداف أو المؤخرة على نحت الأرداف أو المؤخرة بغرض تحسين مظهرها إضافة إلى تكبير حجمها. لذا؛ نقوم بالأمرين معاً: تكبير ونحت المؤخرة لضمان الحصول على أفضل النتائج بكل بساطة.

تختلف أرداف السيدات عن الرجال. فبعض السيدات يولدن بعضلات مؤخرة صغيرة وناقصة النمو أو تكون كمية الدهون بالمؤخرة منخفضة أو ربما يتغير شكلها بمرور الوقت نظراً لتقلبات الوزن أو التقدم في العمر.

يمكن تصنيف المشكلات التي تواجه تكبير المؤخرة/ الأرداف بصورة أساسية كما يلي:

  • الأرداف الناقصة النمو أو الناقصة التنسج أو “المسطحة”
  • فقدان محيط الأرداف أو شكل الأرداف غير المتماثل
  • قد يُعزى نقص نمو المؤخرة إلى عدم كفاية العضلات الألوية أو الحشوات الدهنية أو التشوه في شكل العمود الفقري السفلي؛ أي عدم وجود قعس في العمود الفقري (الاعوجاج في العمود الفقري والحوض الذي يعطي للمؤخرة شكلها). فالأشخاص الذين يولدون باعوجاج زائد في العمود الفقري السفلي تتخذ المؤخرة لديهم الشكل الدائري طبيعياً.
  • تتعرض المؤخرة للكثير من التغيرات في الحجم أو بسبب التقدم في العمر. فقد يسفر عن نقص الوزن نتيجة الحمل أو الحمية المفرطة تجمع الدهون بهذه المنطقة وترهلها. وقد يؤدي توزيع الدهون غير المتناسق بها لدى بعض الأشخاص إلى تغيير شكلها.

أنواع الأرداف الرئيسية:

  • الأرداف على شكل A – والتي يكون فيها شكل الأرداف ضيقاً في الجزء العلوي ومتسعاً في الجزء السفلي.
  • الأرداف على شكل V – والتي يكون فيها شكل الأرداف متسعاً في الجزء العلوي وضيقاً في الجزء السفلي.
  • الأرداف على شكل مربع – كما يتضح من الاسم تكون الأرداف مربعة الشكل حيث تتسم بالاتساع في الجزء العلوي والسفلي لكنها تضيق في المنتصف.
  • الأرداف الدائرية

تعد الأرداف على شكل A هي الأكثر جاذبية ويرغب الكثيرون في الحصول عليها. هذا ويمتلك نسبة 30% من السكان أردافاً دائرية الشكل.

بينما تحتل الأرداف الدائرية المرتبة الثانية عالمياً كأكثر الأشكال شيوعاً، لكن في وقتنا الحالي وغالباً في آسيا الوسطى وأمريكا اللاتينية تعد الأرداف الدائرية هي أكثر الأشكال التي تسعى النساء للحصول عليها.

ما الإجراءات اللازمة لتكبير أو نحت الأرداف؟

  • زراعات الأرداف – سيظل هذا هو الخيار الأول للسيدات اللاتي يمتلكن أردافاً صغيرة جداً ومسطحة؛ وعلى وجه الخصوص إذا لم يكن لديهن كميات كافية من الدهون بالجسم؛ أي أن مؤشر كتلة الجسم لديهن يقل عن 18 – 20 درجة.
  • حقن الدهون – أصبح حقن الدهون في الأرداف لتكبير حجمها الإجراء الأول المتبع من أجل تحسين مظهرها، ويعد ملائماً لجميع السيدات اللاتي يمتلكن نسبة كافية من الدهون لشفطها؛ أي اللاتي يزيد مؤشر كتلة الجسم لديهن عن 20.
  • نحت الأرداف أو إعادة تشكيلها – تعد هذه تقنية جديدة كلية وتعنى بشكل الأرداف غير المتماثل. فهناك حقيقة علمية تقول إن التوزيع غير الطبيعي للدهون بمنطقة الأرداف يعد السبب في شعور السيدات بعدم الرضا. كما أن الدهون الزائدة حول الوسط أو في منطقة العجز أو الظهر هي السبب الرئيسي لشكل المؤخرة غير الجمالي.

لذا؛ فإن التخلص فقط من الدهون في هذه المنطقة يعد أمراً جيداً بالقدر الكافي لتحسين شكل الأرداف. كما أن حقن الدهون في المؤخرة لإبرازها سوف يحسن من شكل الثدي ويمنحه مظهراً جمالياً.

  • تكبير المؤخرة المركب – وتعد أيضاً من التقنيات الحديثة التي تجمع بين الزرع وإعادة تشكيل المؤخرة لتحسين مظهرها. ويكون هذا الإجراء ملائماً للسيدات اللاتي يتوقعن تغييراً جذرياً في حجم المؤخرة ومظهرها. فحقن السليكون وحدها قد ينتج عنها بروز المؤخرة، ولكن للحصول على مظهر أكثر جمالاً فإنه ينبغي التخلص من الدهون الزائدة وإعادة حقنها في المناطق الرئيسية. 

ماذا يعني رفع المؤخرة البرازيلي؟

يكمن المبدأ الأساسي لرفع المؤخرة البرازيلي في تحويل الأرداف على شكل V أو الأرداف المربعة إلى الأرداف على شكل A أو الأرداف الدائرية الأكثر جمالاً.

يتم إجراء رفع المؤخرة البرازيلي لتجميل الجزء السفلي من الجسم من خلال:

  • إبراز المؤخرة
  • إحداث التناسق بين الخصر والأرداف على أساس نسبي
  • تحسين شكل الأرداف
  • الحصول على الشكل الكلاسيكي للجسم “زجاجة الكوكاكولا”

كيف يمكنني اختيار الإجراء الذي يناسبني لتكبير المؤخرة؟

من الضروري زيارة جراح التجميل الخاص بك ومشاركته رغباتك. ومن ثم سيقوم الجراح بتقييم شامل لحالة جسمك من حيث حالة العضلات الألوية، وتوزيع الدهون، وشكل العظام، والمحيط الكلي لمنطقة المؤخرة، والشكل العام للجسم. إضافة إلى ذلك ستقوم بعمل فحص طبي للتأكد من لياقتك من الناحية الطبية. بعد ذلك سيقوم بشرح كافة الأمور الخاصة بشكل الأرداف سواء من خلال التقاط بعض الصور الفوتوغرافية أو الرسم اليدوي. ثم يطرح عليك العديد من الخيارات التي تستطيع تلبية متطلباتك. خلال مناقشة التفاصيل مع طبيبك ستكونين قادرةً على تحديد الإجراء الصحيح الأكثر ملاءمةً لجسمك.

كيف يتم تكبير المؤخرة؟

  • زراعات المؤخرة أو الأرداف – يتم إجراء هذه العملية تحت التخدير العام في المستشفى. يتم عمل شقين في الطبقة الألوية، ثم إنشاء بساط “عضلي” داخل العضلات الألوية أو “سطحي” فوق العضلات الموجودة بمكان العملية. بعد ذلك يتم إدراج الحشوة ذات الحجم المختار داخل ذلك التجويف والخياطة مع ترك منزح للسوائل بهذا المكان لمدة تتراوح بين 3 و4 أيام.
  • رفع المؤخرة البرازيلي: من الممكن إجراء العملية تحت التخدير الموضعي أو الكلي مع حقن المريض بمسكنات الألم في الوريد. يتم تحديد مناطق الدهون الزائدة في البطن والخصر وأسفل الظهر والخاصرة والمدور وغيرها. تتم إزالة تلك الدهون باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية الذي يقوم بشفطها بطريقة لطيفة ودون حدوث أي التهابات.

تجمع الدهون في جهاز وحيد الاستعمال ثم غسلها وترشيحها لفصل الخلايا الدهنية وحدها. بعد ذلك توزع الدهون في منطقة الأرداف في الطبقات المختلفة مثل العضلات أو الطبقة السطحية أو تحت الجلد. عادة ما يتم حقن ما بين 600 و1500 مل من الدهون؛ وتحدد الكمية وفقاً لكم الدهون المطلوب والمتاح من أجل تحقيق النتيجة المنشودة.

يتم خياطة بعض الجروح لتحاشي تسرب الدهون. ويتم ارتداء لباس خاص لهذه المنطقة.

التعافي ورعاية ما بعد عملية تكبير الأرداف

  • تتطلب زراعات الأرداف الحجز بالمستشفى لمدة 2-3 أيام حيث ينام المريض مستلقياً على بطنه. ولكن يتعين عليه التجول بشكل يومي. وبعد العودة إلى المنزل يتعين عليه مواصلة النوم على البطن لمدة تتراوح بين 2 و3 أسابيع. وسوف يسمح له بالمشي والوقوف لكن لن يسمح له بالجلوس خلال الأسابيع الثلاثة الأولى. وبديلاً عن ذلك، يمكنه الجلوس على وسادة “طبية” تسمح بتوزيع الضغط على جوانب الأرداف. ويتعين عليه أيضاً تناول المضادات الحيوية ومسكنات الألم لمدة أسبوع يعقبها استخدام المسكنات المعتادة إذا لزم الأمر. يمكن للمريض ممارسة التمارين الرياضية بعد 4 – 6 أسابيع من إجراء الجراحة لكن تحت إشراف الطبيب الذي أجرى الجراحة.
  • عقب رفع المؤخرة البرازيلي يتم وضع ضمادة على الجرح وبذلك يسمح للمريض بالانصراف من المستشفى خلال 24- 48 ساعة. بعد ذلك يتم استبدال الضمادة بزي ضغط مخصوص به منفذ للمؤخرة. يمكن للمريض الخروج من المستشفى اليوم التالي ولكن يتعين عليه النوم على البطن لمدة تتراوح بين 3 و4 أسابيع. كما يمكنه بعد 10 أيام الاتكاء على وسادة ناعمة لتجنب الضغط الزائد. هذا ويمكنه استئناف ممارسة التمارين الرياضة بعد مدة تتراوح بين 6 و8 أسابيع من أجل الحصول على النتائج المرجوة.

 

ما مخاطر تكبير الأرداف؟

قد ينطوي تكبير الأرداف على بعض المخاطر منها تكوُّن الأورام الدموية أو العدوى أو تفرز الجرح أو تغير موضع الزراعة وغير ذلك. لكن يمكن الحد من تلك المخاطر من خلال التقييم الملائم قبل الجراحة واتخاذ تدابير الرعاية اللازمة بعد الجراحة. تكمن العوامل الرئيسية للوقاية من تلك المضاعفات في الامتناع عن التدخين وأدوية سيولة الدم مثل الأسبرين والفيتامينات والمحافظة على نمط حياة صحي. فضلاً عن أنه من الضروري زيارة الطبيب بشكل دوري من أجل تقييم الوضع الصحي إضافة إلى الوقاية من ومعالجة أي مضاعفات قد تحدث مبكراً.

أما مخاطر رفع المؤخرة البرازيلي فتعد قليلة جداً ولكنها قد تتضمن النزيف والعدوى وتشوه خط المحيط وعدم التناسق وإعادة امتصاص الدهون وغير ذلك.

 

If you need to know more, Call 04 388 4589 or email info@cocoona.ae
Is this Information Helpful?
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (No Ratings Yet)
Loading...
Disclaimer: It is quite important to understand that effectiveness, results, pain thresholds and associated risks of a procedure or treatment will differ patient to patient. It’s because every patient is unique and his/her biological response to treatment is different. We always advise to have an individual one-on-one consultation with a qualified doctor before the procedure or treatment.